بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في بلجيكا             أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة الرابعة             مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير مرئية             النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"             لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني            فن الحجامة و"الفوطة النارية" مع أحمد الديش            سيدي سليمان/ سلايمن سيتي...عند غروب الشمس            لطفي بوشناق: لا تسأل غير الله..روعة الأداء           
رصي راسك

مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير

 
الشوارع TV

لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني

 
عين الإبرة

في زمن الجفاف المر..الحكومة تعول على "تحلية" البحر

 
تمغرابيت

الأحزاب ليست مدعوة للخروج للشارع بل للخروج من حياة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الملك يؤكدها مجددا: حل نزاع الصحراء على أساس الحكم

 
مجتمع مدني

أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة


بنعبد الله لأخنوش: اسلك يديك معا في جيبك.. وهات

 
أسواق

"الأغذية والزراعة": اقتصاد المغرب يشهد طفرة في تصدير

 
ما رأيكم ؟

النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"

 
فوانيس

الشاعر أحمد مطر مؤسس نظرية ممارسة حرية التعبير سرا

 
ميديا

موقع مجهول يسطو على الهوية البصرية لـ "بام.ما" وينحشر

 
رياضة

بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في

 
 

خط التحرير


 


في هذا الزمن "العنكبوتي" الخطير كادت "خطوط التحرير" وخرائط الطرق المتعارف عليها مهنيا أن تختفي نهائيا نتيجة التشوهات التي اعتلت وجه هذه المهنة النبيلة أصلا وفصلا.


 ففي وقت تكاد تسلم فيه الصحافة بتقاليدها وعتادها  إلى مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي، وفي زمن غطى فيه صراخ "البودكاست" على هيبة رئيس التحرير..وصرنا إلى تمجيد جماعي للرداءة والتدريج..
في مفترق طرق كهذا، تبدو الحاجة ملحاحة إلى تمايز عملي  بين الجودة والاحتراف من جهة ضد  التفاهة  والابتذال في الجانب المقابل.


وعليه، هاكم أسس خطنا التحريري بلا مواربة:
ـ نؤمن بأن الصحافة حرفة ذات رسالة، ونعبر عن غيرتنا على مهنتنا هذه، مستشعرين حجم الضرر الذي ألحقه بها الدخلاء، سيما عبر مجال الإعلام الرقمي الذي فتح باب الفوضى لكل العاهات والمعتوهين، وهي القذارة التي لن نتردد في كنسها كلما صادفناها في أي زقاق من "شوارعنا".  
ـ نعتقد أن الصحافة وسيلة تنمية بشرية وشريك أساسي في أي انتقال نحو الديمقراطية، ومن هذا المنطلق فهي ضرورة وليست مجرد واجهة أو ضرب من الكماليات.
ــ نميز بين المصطلحات ونقول إن الموضوعية ممكنة لكن الحياد مستحيل في هذا المجال، ومن ثمة فلن نكون محايدين كلما تعلق الأمر بقضايا الوطن والأمة ومقدساتهما، لأن "الحياد" في المعارك المصيرية خسة وجبن وخيانة..الإعلام سلاح ولن نتردد في إطلاق نيرانه على من يستهدف وجودنا أو حدودنا.
ـ وبقدر احترامنا لمؤسسات بلادنا وللقانون المنظم لقطاع الصحافة والنشر، سنحرص على انتقاد أي اعوجاج أو انحراف لكل فاعل في الشأن العام، ولن نتردد في فضح المفسدين، مثلما لن نجد حرجا في إنصاف من أحسن عملا.
ــ يسود حاليا "فهم" معين أن الصحافة شجاعة، ولن تكون شجاعا ما لم تنتقد الحكم والسلطة، كي يصفق لك "الجمهور".
 جوابنا: خطنا التحريري في "الشوارع" لا يغريه تصفيق جمهور و لا ينساق وراء إغراءات شعبوية، رغم انحيازه المبدئي لقضايا الناس وإصغائه لصوت الشارع. هناك فرق دقيق وحاسم بين الانتشار والتأثير، وتلك هي المعادلة.
 في المغرب، مازال الحق في المعلومة مجرد شعار، لكننا في "الشوارع"  لن نمل من البحث عن الدليل والوثيقة.. ثم ننشر الحقيقة.


 تلك هي الجرأة.




 
خبر وتعليق

وزير سابق يقاضي بلدية طنجة..بسبب كلب ضال عضه

 
5W

5 أسئلة على الريق للوزير بنموسى..صاحب بدعة 30سنة

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

اعتقال النقيب ووزير حقوق الإنسان السابق محمد زيان

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

طقس اليوم: ضحكت في وجوهنا الشمس آه لو بكت مرة عيون

 
صحراؤنا

كينيا تسحب اعترافها بـ"بوليساريو" وتسارع لإغلاق

 
فلسطين

المقاومة الفلسطينية تخوض حربا بلا خطوط حمراء ضد

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

Democratic West.. David Icke denied entry to 26

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته