بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في بلجيكا             أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة الرابعة             مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير مرئية             النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"             لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني            فن الحجامة و"الفوطة النارية" مع أحمد الديش            سيدي سليمان/ سلايمن سيتي...عند غروب الشمس            لطفي بوشناق: لا تسأل غير الله..روعة الأداء           
رصي راسك

مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير

 
الشوارع TV

لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني

 
عين الإبرة

في زمن الجفاف المر..الحكومة تعول على "تحلية" البحر

 
تمغرابيت

الأحزاب ليست مدعوة للخروج للشارع بل للخروج من حياة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الملك يؤكدها مجددا: حل نزاع الصحراء على أساس الحكم

 
مجتمع مدني

أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة


بنعبد الله لأخنوش: اسلك يديك معا في جيبك.. وهات

 
أسواق

"الأغذية والزراعة": اقتصاد المغرب يشهد طفرة في تصدير

 
ما رأيكم ؟

النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"

 
فوانيس

الشاعر أحمد مطر مؤسس نظرية ممارسة حرية التعبير سرا

 
ميديا

موقع مجهول يسطو على الهوية البصرية لـ "بام.ما" وينحشر

 
رياضة

بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في

 
 

الكبار يرحلون تباعا...طلحة جبريل يرثي "السنجابي فريموس"


أضيف في 22 نونبر 2022 الساعة 25 : 20



الشوارع/المحرر

من نافلة الملاحظة أن كبار فناني المغرب ومبدعيه وقاماته الأدبية والصحافية باتوا خلال السنوات الأخيرة وكأنهم يتسابقون نحو السفر الأخير. قبل أيام قليلة رحل عن دنيانا الصحافي القيدوم المخضرم حسن عمر العلوي. رثاه كثيرون لكن المرثية الأكثر إيلاما وإنصافا وعمقا في وصف شخصية المرحوم كانت ــ برأي الشوارع ــ ما نشره الصحافي طلحة جبريل عبر تدوينة فيسبوكية، هذا نصها حرفيا.

   وداعاً "السنجابي" .. وداعاً "فريموس"

أحزان هذا العام تترى.لا‌ أبحث عن الحزن..فهو يعرف عنواني جيداً. في حزن يوم من أحزان هذا العام رحل عن دنيا الناس الصديق القديم حسن عمر العلوي . خبر مفجع .

جمعتني مع حسن العلوي المهنة، اقترحت عليه الالتحاق بمكتب صحيفة "الشرق الأوسط" في الرباط، لم يتردد. عملت معه ومع كتيبة صحافية متميزة ،أذكر منهم من بقي في الذاكرة  ودون ترتيب، محمد بوخزار ،علي أنوزلا ، عبد القادر الشاوي ، عبد اللطيف الصيباري ، محمد الأزهري، ضرغام مسروجة ، هاديا سعيد، سميرة مقداد ، محمد الراوي، بنعيسى الفاسي، محمد الصيباري ، لحسن مقنع ، محمد ضاكة ، مصطفى الشرقاوي ، خالد المختاري ، عمر الأنواري، وسعيد مطهير.

أترحم على الذين غادروا دنيا الناس هذه ، وتمنيات طيبة للذين يخوضون في دروب المهنة والحياة المتعرجة .

كان وجود حسن العلوي ضمن أفراد هذه الكتيبة المتميزة، متميزاً . كان بالنسبة لنا جميعاً ذاكرة حية، ومصدراً لكم هائل من المعلومات في التاريخ والسياسة والصحافة. يلتقط الأفكار بسرعة فائقة، ويمقت عدم الدقة في الكتابة الصحافية . في أمسيات وليالي السمر مع أصدقائه، يكون اللولب والنجم، ينظر، يتذكر، يستدرك، يحلل،يستنبط، ويضفي على الجلسة الكثير من روح الفكاهة والمرح .

عاش في حياته ظروفاً متقلبة ومعاناة من بطالة ظالمة، بمقدورك أن تقرأ الصعوبات على وجهه لكن لا تسمع الشكوى أبداً على لسانه، لا تسمع منه سوى الطرائف والقفشات والمستملحات.

لم تكن تنقصه النكتة ولا الكياسة ولا المرونة ولا الصلابة. لم يكن جافاً فيقطع ولا طرياً فيعصر. في بعض الأحيان يفاجئك بصلابته، وتارة يكون مرناً إلى أبعد الحدود. يملك قدرة على التحكم بالكلمة والحركة،حلاوة حديثه تطرب، أحياناً يظهر بقناع الاعتدال وتارة بوجه التشدد، يعرف كيف ومتى يعاند ويكابر أو ينساب ويختفي .  عقله البارد ساعده على تحمل الأزمات بلا انفعال، وقلبه الحار جعله يقبض على المبادئ التي آمن بها.

عاشر شخصيات سياسية مهمة، وخرج بخلاصة مفادها أن سياسياً لا يتقن الإعلام يبقى محدود التأثير وفاشلاً.

في أيامه الأخيرة وكما علمت من قريبين منه عاش مع الحياة والموت تحت سقف واحد . لا أزعم شيئاً عن سنواته الأخيرة، إذ باعدت بيننا الأزمنة والأمكنة، وانقطعت أخباره عني. عاش فترة عصيبة منعزلاً ومتحسراً على ما عرفته الصحافة والصحافيون .

وقف إلى جانبه خلال هذه الفترة بمروءة وكرم عثمان العمير الذي كان رئيس تحرير استثنائي لصحيفة "الشرق الأوسط".

اختم وأقول وداعا "السنجابي" كما كان يلقبه بوخزار، وداعاً "فريموس" كما كان يناديه أصدقاؤه، وإلى جنان الخلد".

www.achawari.com

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"رصي راسك" فأنت في الشوارع ولا شيء يخفى

ربورتاج بدأ من القنيطرة ومر بتونس وعمان وانتهى في القدس

الأنبياء لم يوصفوا بالكمال فكيف يكون الناصيري "سوبير رئيس"؟

إلى عبد الصمد بنشريف: مغرب بلا 2M مفلسة أحلى.. ماذا عن "المغربية"؟

"الشوارع" تقدم لوزير الثقافة استراتيجية "عمودية" لحل معضلة القراءة

حين يشيد حفيد محمد الخامس بوطنية صحافي مغربي

ولي العهد يترأس بالبيضاء افتتاح الدورة 24 لمعرض النشر والكتاب

أيها الصحافيون والكتاب..رحبوا بـ"الزميل" إلياس العماري

حملة كتاب الخريطة المبتورة..كفى خدمة مجانية لـ"ألجيزاريو"

بعد 43 سنة على المسيرة..منصة لتكوين مدافعين عن مغربية الصحراء؟

الكبار يرحلون تباعا...طلحة جبريل يرثي "السنجابي فريموس"





 
خبر وتعليق

وزير سابق يقاضي بلدية طنجة..بسبب كلب ضال عضه

 
5W

5 أسئلة على الريق للوزير بنموسى..صاحب بدعة 30سنة

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

اعتقال النقيب ووزير حقوق الإنسان السابق محمد زيان

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

طقس اليوم: ضحكت في وجوهنا الشمس آه لو بكت مرة عيون

 
صحراؤنا

كينيا تسحب اعترافها بـ"بوليساريو" وتسارع لإغلاق

 
فلسطين

المقاومة الفلسطينية تخوض حربا بلا خطوط حمراء ضد

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

Democratic West.. David Icke denied entry to 26

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته