بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في بلجيكا             أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة الرابعة             مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير مرئية             النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"             لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني            فن الحجامة و"الفوطة النارية" مع أحمد الديش            سيدي سليمان/ سلايمن سيتي...عند غروب الشمس            لطفي بوشناق: لا تسأل غير الله..روعة الأداء           
رصي راسك

مونديال قطر..الأهداف الحقيقية التي هزت شباكا غير

 
الشوارع TV

لا كورة نفعت..رجعوا المغاربة للاحتجاج ثاني

 
عين الإبرة

في زمن الجفاف المر..الحكومة تعول على "تحلية" البحر

 
تمغرابيت

الأحزاب ليست مدعوة للخروج للشارع بل للخروج من حياة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الملك يؤكدها مجددا: حل نزاع الصحراء على أساس الحكم

 
مجتمع مدني

أوزين يتوعد الحكومة بجهنم ويدعوها لتلتقي الجرعة


بنعبد الله لأخنوش: اسلك يديك معا في جيبك.. وهات

 
أسواق

"الأغذية والزراعة": اقتصاد المغرب يشهد طفرة في تصدير

 
ما رأيكم ؟

النفاق الغربي وكيف حملت ألمانيا لواء: "المؤخرة للجميع"

 
فوانيس

الشاعر أحمد مطر مؤسس نظرية ممارسة حرية التعبير سرا

 
ميديا

موقع مجهول يسطو على الهوية البصرية لـ "بام.ما" وينحشر

 
رياضة

بعد 3 عقود..أسود الأطلس "يلعنون الشياطين" بهدفين في

 
 

حمــد الله... حتى هو "ولـــــدنا و خـــــاص نعــــــاونوه" ...


أضيف في 29 شتنبر 2022 الساعة 16 : 12



بقلم : يونس التايب

دافعت بقناعة، في مقالات سابقة، عن ضرورة وضع الثقة في إطار تقني مغربي لقيادة المنتخب الوطني لكرة القدم، و اعتبرت أن اختيار وليد الركراكي، بالضبط، رهان رابح بالنظر لما للرجل من إمكانيات تقنية و تجربة محترمة، و ما له من قدرة على تحميس اللاعبين و جعلهم يلعبون كرة القدم بثقة و قتالية أكبر. و لم أشك يوما في أن تحمل الركراكي للمسؤولية، سيكون بداية عهد جديد نقطع به مع ما كنا ننتقده من تغييب لاعبي البطولة الوطنية، و تهميش لاعبين دوليين متميزين، بإرادة من "وحيد زمانه" الذي استغنى عنهم بعناد مفرط و دون سبب موضوعي.

لذلك، سرني تعيين وليد الركراكي لتدريب المنتخب الأول، و استبشرت خيرا بمبادرته إلى دعوة أسماء كانت من المغضوب عليها في العهد السابق، و استحسنت تركيزه على حب الراية الوطنية و على الاستحقاق التقني كمعايير للانضمام إلى المنتخب، و أن كل لاعب مغربي يستحق تقنيا حمل القميص الوطني، ستتم الاستعانة به.

و مؤخرا، ثمنت الموقف الأخلاقي الرصين للمدرب الوطني تجاه اللاعب النصيري، باعتبار هذا الأخير "ولدنا و خاص نوقفو معه و نعاونوه في هذه المرحلة الصعبة من مساره التقني، الذي يعيش فيه تراجعا كبيرا ...!"، و لو أنني لا أتفق مع تعهد الركراكي بإشراك النصيري في المجموعة التي ستذهب إلى قطر، دون انتظار توفر شرط الاستحقاق و تحسن مستوى اللاعب.

في هذا السياق، كنت أتمنى أن يشمل الجو التصالحي الذي أرساه المدرب الوطني، لاعبا آخر هو، أيضا، "ولدنا و خاص نوقفو معه!"، اسمه عبد الرزاق حمد الله. لكن، للأسف، إلى حدود الساعة، لم يحصل شيء من ذلك. بل، على العكس، عدد من الأصوات تخصصت في محاولة نسف صورة اللاعب و الترويج لاتهامات ضده مفادها أن لديه "أنا متضخمة"، و "غرور زائد"، و "مشاكل في التواصل" تجعله غير قابل للاندماج في الفريق الوطني.

من دون شك، تلك الصفات، إن وجدت في أي لاعب، لن تساعد على بناء فريق منسجم و متضامن. لكن، المريب في الحالة التي بين أيدينا، هو أن النقاش تحول من التقييم الموضوعي لمدى توفر اللاعب على مستوى تقني يؤهله للمنتخب، إلى ما يشبه ورشة للتشخيص النفسي، فتحتها في الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي، أقلية من منتحلي صفة الأطباء النفسانيين، أسرفوا في الحديث بشكل تسفيهي غير مقبول في حق شاب مغربي، كل من يعرفونه و يتعاملون معه يؤكدون أنه بعيد عن الصفات التي يحاول البعض إلصاقها به، سواء في عمله بفريقه السعودي الحالي، أو في الحياة العامة حيث يعيش اللاعب و يتصرف بأخلاق عالية و بتواضع و رقي في اهتماماته الإنسانية.

شخصيا، أنزه السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، و المدرب وليد الركراكي، عن أن يكونا، بشكل مباشر، مسؤولين عن التعاطي مع عبد الرزاق حمد الله، بشكل قاسي و الحديث عنه بما لا يحبه أي منا. و أميل، بالمقابل، إلى الاعتقاد أن ما يجري وراءه بعض هواة "الغنان"، الغارقين في هوس الانتفاع الشخصي من المنتخب الأول، و يريدون تأديب عبد الرزاق حمد الله عبر حرمانه من المشاركة في كأس العالم المقبل، بسبب ما صدر عنه، في سياق سابق، من تصرف غاضب و سلوك انفعالي، أعتبره غير مقبول و غير احترافي، لكن ذلك بالتأكيد لا يستوجب الحكم بالإعدام على لاعب موهوب و متميز، عبر إبعاده نهائيا من المنتخب، في أفق كأس عالم قد تكون الأخيرة في مساره الكروي.

لأجل مصلحة المنتخب الوطني الذي يحتاج إلى رأس حربة في خط الهجوم كي تكتمل فعاليته، آمل أن تنتصر الحكمة على "اللعب الصغير"، و أن يحضى حمد الله بحقه في نفس وصفة المواكبة النفسية التي يريد الركراكي تطبيقها مع النصيري، لأن حمد الله هو، أيضا، "ولدنا و خاصنا نعاونوه" لكي يصحح ما يستوجب التصحيح في سلوكه، و يندمج بشكل إيجابي في المنتخب حتى تتقوى حظوظ فريقنا الوطني ليظهر بشكل متكامل و تنافسي.

فهل يفعلها الثنائي لقجع و الركراكي، و يعيدوا ولدنا حمد الله حتى تترسخ ثقة الجمهور الرياضي في أن معايير المرحلة الحالية لبناء مجد كرة القدم الوطنية، هي الاستحقاق و حب الراية ...؟؟ بكل التقدير الذي أحمله للرجلين، وثقتي في ما يميزهما من روح المسؤولية و الغيرة الوطنية، أتطلع إلى سماع خبر جميل يعزز التفاؤل بشأن المنتخب و حظوظ تميزه المتاح في قطر 2022، و في ما بعد قطر  ... !

#المغرب_كبير_على_العابثين

و ...#سالات_الهضرة

www.achawari.com

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلهم ضدك يا هاجر: القانون و"النضال" وحتى عمك سليمان..إلا أنا

إما استعادة القوة الناعمة للمغرب..أو التآكل التدريجي ثم الفناء

أن يستقيل أخنوش وأمثاله أو لا يفعلون...تلك ليست القضية

لافتات أحمد الجلالي: مدح أصحاب السعادة والمعالي.. بلسان الحال

رئيس الحكومة ومجلس صحافة مغرب الجايحة: لوزيعة بدات... اجريو آدراري

"النكاح" بوابة سلام ومدخل حقيقي للتطبيع بين المسلمين واليهود..جربوه

حمــد الله... حتى هو "ولـــــدنا و خـــــاص نعــــــاونوه" ...

حمــد الله... حتى هو "ولـــــدنا و خـــــاص نعــــــاونوه" ...





 
خبر وتعليق

وزير سابق يقاضي بلدية طنجة..بسبب كلب ضال عضه

 
5W

5 أسئلة على الريق للوزير بنموسى..صاحب بدعة 30سنة

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

اعتقال النقيب ووزير حقوق الإنسان السابق محمد زيان

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

طقس اليوم: ضحكت في وجوهنا الشمس آه لو بكت مرة عيون

 
صحراؤنا

كينيا تسحب اعترافها بـ"بوليساريو" وتسارع لإغلاق

 
فلسطين

المقاومة الفلسطينية تخوض حربا بلا خطوط حمراء ضد

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

Democratic West.. David Icke denied entry to 26

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته