بعد انقلاب بوركينا فاسو..نداء عاجل لإنقاذ سائقين مغاربة عالقين             هذه أهم توقعات أحوال الطقس بالمغرب ليومه الأحد             عزيزي بوتين: سامحتك بحقوقي..طهر العالم المجرم من ذنوبه بالنووي             بوتين يلتهم هبرة أوكرانية دسمة ويعلن: القوة ستحدد مستقبل العالم             الأمير مولاي هشام كما لم تروه أبدا من قبل..اكتشفوا المفاجأة            محمد شكري: قصة تحدي وكفاح رجل الخبز الحافي جدا            لقطة خرافية من عباقرة كرة قدم هوامش الفقر والنكبة            رئيس البرلمان الأفريقي منبهر بميناء طنجة المتوسط           
رصي راسك

عزيزي بوتين: سامحتك بحقوقي..طهر العالم المجرم من ذنوبه

 
الشوارع TV

الأمير مولاي هشام كما لم تروه أبدا من قبل..اكتشفوا

 
عين الإبرة

"حماية المستهلك" تدعو لعدم استهلاك "فرنسا"..الشوارع

 
تمغرابيت

بالعلالي..باريس ضد وحدة المغرب..إليكم وصفة لإعادة ختان

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

برلمان المغرب والبرلمان الأفريقي يصدران بلاغا مشتركا

 
مجتمع مدني

مطالب حقوقية بالتحقيق في "استغلال جنسي" لمغربيات


مات السويسري الحنون هانزجورك..رحل أبو الأيتام

 
أسواق

إذا قرأ أخنوش هذا المقال..سيكره ألمانيا إلى يوم الدين

 
ما رأيكم ؟

برقية مستعجلة من التايب إلى المدير العام لوكالة أنباء

 
فوانيس

صراع الضعفاء مع الجبابرة من خلال أغنية "بوفسيو

 
ميديا

واحسرتاه.."هنا لندن"..نهاية الإرسال الإذاعي..إلى الأبد

 
رياضة

حمــد الله... حتى هو "ولـــــدنا و خـــــاص

 
 

روسيا وأمريكا يطحنان أروبا..ستجوع الذئاب وتفترس أفريقيا


أضيف في 11 ماي 2022 الساعة 00 : 00



 أحمد الجَــلالي

تقترب أزمة الحرب الروسية في وعلى أكرانيا "زلينسكي" من إتمام شهرها الثالث ولا حل في الأفق سوى مزيد من الدمار والهدم ليس في أوكرانيا فحسب وإنما بات الوضع يهدد باندلاع الحرائق إلى عقر أروبا، إن لم تندلع حرب كونية إلى واشنطن، مرورا بكوريا الشمالية والصين وتايوان، أي أن حربا عالمية أخرى سوف تكون نووية وحتما ستعرف الكرة الأرضية بكل سكانها وقاراتها من الويلات ما لم يخطر لها ببال أو خيال.

لكن التبسيطيين ، من ذوي عقول الزواحف، يرون أن هذه الحرب "بعيدة" جدا عنا وأنها في أسوأ الأحوال ستنتهي بضم بوتين أوكرانيا وأن أسواق النفط ستنتعش وسيعود الرخاء النسبي إلى الحياة و "مريضنا ما عندو باس".

ويظن الاختزاليون، من ذوي عقول الرخويات اللافقرية، أن تلك الحرب لن تكون أبدا نووية، نظرا لتدميرها الحتمي لكل الأطراف. هؤلاء الرخويون يعيشون سعادة اللحظة/الآن ويطنون ــ ومن أين لهم بعقول تفكر؟ ــ يظنون أن الأزرار النووية لم تصنع للاستخدام وإنما صنعت فقط للاستعراض والتباهي بحمل رئيس أمريكا لتلك الحقيبة السوداء في بعض رحلاته.

ويمارس بعض "المحللين" للممنوعات على العقل السوي كثيرا من الشعوذة على الرأي العام عبر تبخيس كل ما هو روسي واستسخاف كل ما هو "بوتيني" ظنا منهم أن المعركة تشبه جذالا محليا يكفي لتعيير مساره أو حسمه جرعة مكثفة من "التجعويق" والضجيج، متخيلين النظام الروسي حزبا صغيرا في وطن عربي يكفي لهزمه أن تسلط عليه "دهماء منصات التناحر الاجتماعي" كي تتخلص منه أو تعطبه عطبا لا يقوم منه إلا بعد عقود..إن قامت له قائمة أصلا.

التبسيطيون والرخويون واللافقريون لا يدركون أنهم مصابون بداء "التفكير الرغبوي" الذي يجنح أصحابه أي مرضاه إلى تصوير العالم كما يريدونه ويتمنوه أن يكون ليرضوا وليس كما هو بتحدياته وتعقيداته.

وهذه الطائفة التي ابتلينا بها في بلداننا الثالثية مجازا ــ من جانب آخر ـ إنما تجنح لكل ما تقترفه وتشيعه بين الناس في العالمين الافتراضي والواقعي لأنها في الحقيقة تعبر عن تبعيتها الانهزامية وليست الواعية لحلف النيتو، وفي المخصلة فهم يتمسكون بوهم الاحتماء بقوة الغرب الصهيوأمريكاني، والحال أن التاريخ لم يسجل يوما على الأمريكان وقفة رجولية مع أي من حلفائهم/عملائهم. فبمجرد أن تعجز عن التحكم في الوضع يعاملونك أرخص من كلب وتقلع طائراتهم كما صنعوا في فيتنام ويتركون من عولوا عليهم ليواجهوا مصائرهم المظلمة.

وللذين يظنون أن التبعية لأي كيان أروبي قد تنجيهم من هول القادم من الفواتير ثقيلة الدفع أن يصحوا النوم قليلا ويفركوا أعينهم الناعسة ليروا أن أروبا فضلا عن كونها كاتحاد شرعت في التفكك منذ انسحاب بريطانيا، فهي أي أروبا واقعة بين كماشة الغطرسة الأمريكية والجبروت الروسي، وبالتالي فالقارة العجوز الشمطاء مقبلة على وضع يشبه خروفا انفك صدفة ــ إن حصلت معجزة ــ من بين أنياب قطيع ذئاب جائعة.

وعليه، فأروبا إن لم تدمر اقتصاديا واجتماعيا فهي ستخرج من هذه الأزمة بجروح غائرة وكسور في العظم يصعب جبرها، ويوم يفكرون في تضميدها ستكون أفريقيا ومقدراتها مع الشرق الأوسط ثمنا للعلاج بالابتزاز والضغط وحتى بالحروب الامبريالية التوسعية بصيغتها القديمة عبر الاكتساح القتل.

 ولا أدري كيف يستقيم عقل بعضهم ممن يقولون إن المستقبل لأفريقيا لكي تنهض وتصبح سلة غذاء العالم ويقارنون مستقبلها، على الورق، بما صنعته النمور الآسيوية وكأن التاريخ في مخهم آلة ميكانيكية مضبوطة الدوران والحركة وبالتالي إعادة إنتاج دورات التاريخ على المقاس.

ويجنح خيال بعض المحسوبين على النخب في مغربنا بعيدا جدا فيروا المغرب "قد" قاد أفريقيا كلها وأصبح فيها كقارة بمنزلة اليابان في آسيا أو تركيا في "أوراسيا". إنهم يعدون من الآن ألاف الهكتارات غير المستغلة ويتطلعون لمياه المتوسط والأطلسي لاستعمالها في الري، ثم يضربون الأخماس لأسداس ويفرحون بالكم الهائل من الفوسفاط تحت تصرفنا وفي غمضة عين يرون آلاف السفن من كل بقاع العالم "شادة" الصف المائي في موانئنا لنقل ما يكفي لسد جوع العالم من قمح وأسماك وباقي ما يقيم الأود.

وإذا كان الحلم مشروعا وطبيعيا فإن الإغراق فيه يمتد بصاحبه إلى أمراض الوهم الخطيرة على توازن الشخصية. وكما قال المرحوم العربي باطما لأحد جلسائه من العوام بعلال التازي ذات ليلة شتوية باردة، وبعد العشاء جيء بالمجمر للتدفئة ومعها كؤوس الشاي فإذا بعزوز تحت إعجابه بجلوسه إلى المشاهير يطلب من العربي أن ينظم أغنية على شرف تلك الجلسة وكأن الإلهام في عقل صاحبنا رهين فقط بالشبع والدفء ورشف الشايات. فقال له باعروب: فكر غير بلقياس أعزوز..وقد بقيت مثلا يضرب محليا بين من بقوا على قيد الحياة من ذلك الجيل الذي نسميه ذهبيا، تعزية لأنفسنا بعد أن بدلنا حقبتنا "الكرفاء" بما هو أكرف منها وأشنع.

كل العالم بما فيه أفريقيا والمغرب سيدفع ثمن هذه الحرب نقدا وعدا وثروة وجوعا واستقرار ومواقف سياسية وجزية اقتصادية مكلفة للكبار المتصارعين. هذه حقيقة لا غبار عليها، وقد بدأنا في الدفع من جيوبنا وقففنا وفي فواتير مائنا وكهربائنا وثمن خبزنا ودوائنا..والحبل على الجرار.

ومع تصاعد الحرب سوف يزيدون من عصرنا عصرا قد لا نتمكن معه حتى من ضمان وجبة أكل حقيقية خلال اليوم والليلة.

نعم، لا جدال أننا في هذه القارة نتوفر على ما يجعل أهون أفراد بلداننا يعيش مستوى حياة مشرف، ولكن علاقتنا بأوطاننا في هذه القارة الغنية "من تحت" ومن فوق لا تعدو كونها علاقة إحصاء قطيع لوقت الحاجة، بحيث يعد المواطن رعية وبدل أن يكون رقما أساسيا فهو عند القوم مخض "نمرة" تحصى عند الاقتضاء الانتخابي.

والحال هذه، فالحال من بعضه، ويستحيل على الشعوب المقهورة المفقرة الرازحة تحت نير الجهل والأمراض والأمية بكل تشعباتها أن ترفع عقيرتها بين يوم حرب وليلة بعد الحرب أن تقول كلمتها للعالم. للتاريخ قوانينه وللكون سننه ولن يغيرها الخالق عز وجل باش يبقاو الرخويون واللافقريون على خاطرهم.

وبما أن تاغيوانيت حضرت عفو الخاطر في ثنايا هذا النص فلتكن الخاتمة بنص مغنى في آخر "ألبوم" حقيقي للتجربة الفنية لأولئك الشباب الذين أمتعونا وأحزنونا بالكلمة المصارحة والنغمة الأصيلة ومن ورائهما الصدق الباذخ. تقول كلمات أغنية "الدم السايل" من شريط "علي وخلي":

 

يا الدم السايل

يا الورد الذابل

يا أم البلدان.. يا افريقيا

واش هاد الحالة

نارك شعالة

يا شمس الأمل..يا افريقيا

حتى من طيرك هربان

حتى من لَيْثـُكِ خَوْفَانْ

ضاع منك لامان.. يا افريقيا

 

فيك الغرب ينهب

في خيرك يحطب

في أولادك يهرب

بالجوع ولحزان..يا افريقيا

الجوع ولحزان

ليام تنادي.. يا افرييقا

المرض ولعذاب

ف عيون الصبيان.. يا افريقيا

يا وردة ذابلة  

يا شمس  

يا واد  

يا الدم السايل

يا الورد الذابل

يا أم البلدان.. يا افريقيا

 

  www.achawari.com







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحكومة خائفة من مساواة أعضائها بالمواطنين أمام القضاء الجنائي

نهاية الخيبات..الأسود المحليون ينالون كأس أمم أفريقيا ورضا الملك

سلاح الاحتلال الصهيوني يعربد بيني وبين مقام خليل الله

رب ضارة نافعة..ضحايا التحرش بالمغرب مدينات لقضية بوعشرين

لن نحفر لصاحبة الجلالة قبرا باسم مجلس وطني للصحافة

عفوا سفيرنا بموسكو..لقد خاننا العرب ولم "يتخلوا" عنا

دببة روسيا "القياصرة" تفترس دببة ابن سلمان "الداشرة"

وزير ألماني يناصر الـ"زاي"..يتهم المغرب باحتلال المغرب

الدخيل بوق ابن سلمان.. يهدد أمريكا بالأرض المحروقة

تمعن الصورة..يجب أن تكون روسيا "من روسيا" ورئيسك بوتين

صاروخ سعودي ساخر ينفجر في البيت الأبيض ويحدث عاصفة

روسيا وأمريكا يطحنان أروبا..ستجوع الذئاب وتفترس أفريقيا





 
خبر وتعليق

اللهم لطفا...بنكيران: كثير من السياسيين أباطرة مخدرات

 
5W

خمسة أسئلة "على النبوري" موجهة لرئيس الحكومة أخنوش

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

"حشيشك يا طوطو راه بشروطو"..في الرباط عاصمة أفريقيا

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

هذه أهم توقعات أحوال الطقس بالمغرب ليومه الأحد

 
صحراؤنا

كينيا تسحب اعترافها بـ"بوليساريو" وتسارع لإغلاق

 
فلسطين

المقاومة الفلسطينية تخوض حربا بلا خطوط حمراء ضد

 
مدن الملح

العرب يصطفون مع المغرب ضد إيران و "حزب الله"

 
دولي

بعد انقلاب بوركينا فاسو..نداء عاجل لإنقاذ سائقين

 
ذاكرة

الملك يزور ضريح محمد الخامس في الذكرى السنوية لوفاته