غالي: فرض"جواز التلقيح" غير قانوني وحامله قد ينقل كورونا             أمير المؤمنين يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف "بحضور جد محدود"             تخفيف الحكم على الإمام سعيد أبوعلين إلى ثلاثة أشهر             فرض "جواز التلقيح"..حكومة ناقصة عقل وقليلة توقير للدستور             قريبا            قريبا           
رصي راسك

فرض "جواز التلقيح"..حكومة ناقصة عقل وقليلة توقير

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

كروانا المغربية..الإبراهيمي يبشركم بصريط

 
تمغرابيت

" بوشكارة" خلا الفقر ممدد بطاطا وبولمان ونقز للاستثمار

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

أمير المؤمنين يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف "بحضور جد

 
مجتمع مدني

غالي: فرض"جواز التلقيح" غير قانوني وحامله قد ينقل


منجب يضرب عن الطعام..وكيل الملك:قاضي التحقيق منعه من

 
أسواق

لفلوس"كي التبن": بنك المغرب يشتري 880مليون دولار فائض

 
ما رأيكم ؟

القيادة الجزائرية... تآمر مستمر وحماقات غادرة في

 
فوانيس

مرضى نفسيون "يتلذذون" بنشر إشاعات "تقتل" نجوم الفن

 
ميديا

فيسبوك و ذريته يصابون بالشلل...و"بنادم" يرتاح قليلا

 
رياضة

الملك يهنئ أبطال المغرب المتوجين في الألعاب الأولمبية

 
 

خط التحرير


 


في هذا الزمن "العنكبوتي" الخطير كادت "خطوط التحرير" وخرائط الطرق المتعارف عليها مهنيا أن تختفي نهائيا نتيجة التشوهات التي اعتلت وجه هذه المهنة النبيلة أصلا وفصلا.


 ففي وقت تكاد تسلم فيه الصحافة بتقاليدها وعتادها  إلى مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي، وفي زمن غطى فيه صراخ "البودكاست" على هيبة رئيس التحرير..وصرنا إلى تمجيد جماعي للرداءة والتدريج..
في مفترق طرق كهذا، تبدو الحاجة ملحاحة إلى تمايز عملي  بين الجودة والاحتراف من جهة ضد  التفاهة  والابتذال في الجانب المقابل.


وعليه، هاكم أسس خطنا التحريري بلا مواربة:
ـ نؤمن بأن الصحافة حرفة ذات رسالة، ونعبر عن غيرتنا على مهنتنا هذه، مستشعرين حجم الضرر الذي ألحقه بها الدخلاء، سيما عبر مجال الإعلام الرقمي الذي فتح باب الفوضى لكل العاهات والمعتوهين، وهي القذارة التي لن نتردد في كنسها كلما صادفناها في أي زقاق من "شوارعنا".  
ـ نعتقد أن الصحافة وسيلة تنمية بشرية وشريك أساسي في أي انتقال نحو الديمقراطية، ومن هذا المنطلق فهي ضرورة وليست مجرد واجهة أو ضرب من الكماليات.
ــ نميز بين المصطلحات ونقول إن الموضوعية ممكنة لكن الحياد مستحيل في هذا المجال، ومن ثمة فلن نكون محايدين كلما تعلق الأمر بقضايا الوطن والأمة ومقدساتهما، لأن "الحياد" في المعارك المصيرية خسة وجبن وخيانة..الإعلام سلاح ولن نتردد في إطلاق نيرانه على من يستهدف وجودنا أو حدودنا.
ـ وبقدر احترامنا لمؤسسات بلادنا وللقانون المنظم لقطاع الصحافة والنشر، سنحرص على انتقاد أي اعوجاج أو انحراف لكل فاعل في الشأن العام، ولن نتردد في فضح المفسدين، مثلما لن نجد حرجا في إنصاف من أحسن عملا.
ــ يسود حاليا "فهم" معين أن الصحافة شجاعة، ولن تكون شجاعا ما لم تنتقد الحكم والسلطة، كي يصفق لك "الجمهور".
 جوابنا: خطنا التحريري في "الشوارع" لا يغريه تصفيق جمهور و لا ينساق وراء إغراءات شعبوية، رغم انحيازه المبدئي لقضايا الناس وإصغائه لصوت الشارع. هناك فرق دقيق وحاسم بين الانتشار والتأثير، وتلك هي المعادلة.
 في المغرب، مازال الحق في المعلومة مجرد شعار، لكننا في "الشوارع"  لن نمل من البحث عن الدليل والوثيقة.. ثم ننشر الحقيقة.


 تلك هي الجرأة.




 
خبر وتعليق

أمن القنيطرة يوقف كارثة بشرية/صحية/بيئية/عقلية ذات

 
5W

ألم يكن بين الزملاء من يسأل هود: ماريكان معنا أم مع

 
ربورتاج

في القدس بكنيسة القيامة .."أسست" جمعية "الإنسان أولا"

 
خارج السرب

كتعرف علــم "التلقيحولوجي"؟..كنعرف نزيد فيه نعــاماس

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

تخفيف الحكم على الإمام سعيد أبوعلين إلى ثلاثة أشهر

 
صحراؤنا

غوتيريس لمجلس الأمن:قرار المغرب بشأن الكركرات لا رجعة

 
فلسطين

مجزرة "صبرا وشاتيلا"..صرخة نجم باقية: ولاد الكلب آخ

 
مدن الملح

الترفيه على الطريقة السعودية: تحرش جماعي بالنساء في

 
دولي

هيا "نصادڭ" سلمان..أخنوش إلى السعودية في أول

 
ذاكرة

قبل 1200قرن لم يكن المغاربة عراة..قلة الحياء أتت مع