إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات المغاربة علنا؟             أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية "برلمانية"             صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين يشتريك؟             اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد الوطني             قريبا            قريبا           
رصي راسك

"يوميات كورونا"/15..بلقصيري: قصتي مع الجوع والبرد..

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات

 
تمغرابيت

الفزازي يحرك الفار في عب رئيس موريتانيا بعد تهنئة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الأمن: بيت الريسوني فتش بموافقته..النقابة..في انتظار

 
مجتمع مدني

قبل "التعاقد" المغاربة يتمنون "تقاعد" حزبيين من حقبة


الهولدينغ الملكي يقدم مساعدات غذائية لآلاف الأسر

 
أسواق

رغم الركود العالمي..الدرهم المغربي "دافع كبير" على

 
ما رأيكم ؟

أبناك المغرب..وحش ينهش الاقتصاد وهمه هو الربح ثم الربح

 
فوانيس

التهمة: خائن للماضي والحاضر عميل مأجور لدى المستقبل

 
ميديا

صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين

 
رياضة

حمد الله نموذج للرياضي المغربي المتصبب عرقا وحسا

 
 

خط التحرير


 


في هذا الزمن "العنكبوتي" الخطير كادت "خطوط التحرير" وخرائط الطرق المتعارف عليها مهنيا أن تختفي نهائيا نتيجة التشوهات التي اعتلت وجه هذه المهنة النبيلة أصلا وفصلا.


 ففي وقت تكاد تسلم فيه الصحافة بتقاليدها وعتادها  إلى مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي، وفي زمن غطى فيه صراخ "البودكاست" على هيبة رئيس التحرير..وصرنا إلى تمجيد جماعي للرداءة والتدريج..
في مفترق طرق كهذا، تبدو الحاجة ملحاحة إلى تمايز عملي  بين الجودة والاحتراف من جهة ضد  التفاهة  والابتذال في الجانب المقابل.


وعليه، هاكم أسس خطنا التحريري بلا مواربة:
ـ نؤمن بأن الصحافة حرفة ذات رسالة، ونعبر عن غيرتنا على مهنتنا هذه، مستشعرين حجم الضرر الذي ألحقه بها الدخلاء، سيما عبر مجال الإعلام الرقمي الذي فتح باب الفوضى لكل العاهات والمعتوهين، وهي القذارة التي لن نتردد في كنسها كلما صادفناها في أي زقاق من "شوارعنا".  
ـ نعتقد أن الصحافة وسيلة تنمية بشرية وشريك أساسي في أي انتقال نحو الديمقراطية، ومن هذا المنطلق فهي ضرورة وليست مجرد واجهة أو ضرب من الكماليات.
ــ نميز بين المصطلحات ونقول إن الموضوعية ممكنة لكن الحياد مستحيل في هذا المجال، ومن ثمة فلن نكون محايدين كلما تعلق الأمر بقضايا الوطن والأمة ومقدساتهما، لأن "الحياد" في المعارك المصيرية خسة وجبن وخيانة..الإعلام سلاح ولن نتردد في إطلاق نيرانه على من يستهدف وجودنا أو حدودنا.
ـ وبقدر احترامنا لمؤسسات بلادنا وللقانون المنظم لقطاع الصحافة والنشر، سنحرص على انتقاد أي اعوجاج أو انحراف لكل فاعل في الشأن العام، ولن نتردد في فضح المفسدين، مثلما لن نجد حرجا في إنصاف من أحسن عملا.
ــ يسود حاليا "فهم" معين أن الصحافة شجاعة، ولن تكون شجاعا ما لم تنتقد الحكم والسلطة، كي يصفق لك "الجمهور".
 جوابنا: خطنا التحريري في "الشوارع" لا يغريه تصفيق جمهور و لا ينساق وراء إغراءات شعبوية، رغم انحيازه المبدئي لقضايا الناس وإصغائه لصوت الشارع. هناك فرق دقيق وحاسم بين الانتشار والتأثير، وتلك هي المعادلة.
 في المغرب، مازال الحق في المعلومة مجرد شعار، لكننا في "الشوارع"  لن نمل من البحث عن الدليل والوثيقة.. ثم ننشر الحقيقة.


 تلك هي الجرأة.




 
خبر وتعليق

جنود قاعدة بن جرير ينتصرون في معركتهم ضد فيروس كورونا

 
5W

اعتقال رئيس تحرير "أخبار اليوم"..ورائحة " لواط" تفوح

 
ربورتاج

أجمل أيام عمري..نصف يوم ما بين قبة الصخرة والمسجد

 
خارج السرب

أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد

 
صحراؤنا

خبير دولي: بوليساريو تسرق مساعدات إنسانية لمحتجزي

 
فلسطين

غزة..14 عاما حصارا ..تبني ألف غرفة عزل صحي في 14 يوما

 
مدن الملح

"عفو" أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم..ترامب يريد أن يرتاح

 
دولي

تنسيق أمني مغربي/إسباني يطيح بأربعة "جهاديين" ضمنهم

 
ذاكرة

اليوم: ذكرى رحيل محمد الخامس رمز قضايا التحرر والكفاح