إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات المغاربة علنا؟             أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية "برلمانية"             صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين يشتريك؟             اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد الوطني             قريبا            قريبا           
رصي راسك

"يوميات كورونا"/15..بلقصيري: قصتي مع الجوع والبرد..

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات

 
تمغرابيت

الفزازي يحرك الفار في عب رئيس موريتانيا بعد تهنئة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الأمن: بيت الريسوني فتش بموافقته..النقابة..في انتظار

 
مجتمع مدني

قبل "التعاقد" المغاربة يتمنون "تقاعد" حزبيين من حقبة


الهولدينغ الملكي يقدم مساعدات غذائية لآلاف الأسر

 
أسواق

رغم الركود العالمي..الدرهم المغربي "دافع كبير" على

 
ما رأيكم ؟

أبناك المغرب..وحش ينهش الاقتصاد وهمه هو الربح ثم الربح

 
فوانيس

التهمة: خائن للماضي والحاضر عميل مأجور لدى المستقبل

 
ميديا

صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين

 
رياضة

حمد الله نموذج للرياضي المغربي المتصبب عرقا وحسا

 
 

ميلودي حمدوشي يترجل عن دنيانا تاركا الرواية البوليسية يتيمة


أضيف في 30 غشت 2019 الساعة 25 : 23



 الشوارع

اختارت الأقدار للقامة الأدبية والأمنية والأكاديمية المغربية الكبيرة المرحوم ميلودي حمدوشي أن ينتقل إلى جوار ربه في يوم عيد المؤمنين، الجمعة، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز السبعين سنة.

فابن سيدي بنور، الذي استقر طويلا بدار بوعزة ضواحي الدار البيضاء، ليس أي اسم في سماء الأدب والرواية، لقد كان الراحل بصمة حقيقية لا تقلد في جنس الرواية البوليسية، وفي المسار المميز والمتشابك لصاحب "ضحايا الفجر".

لقد جمع الرجل بين الممارسة الأمنية الميدانية حيث سمو الأخلاق والتحيز للمساواة في تطبيق القانون والثبات على المبدأ، والتبحر في علم الجريمة والقانون الجنائي..ثم الغزارة في الإنتاج الروائي، صنف الرواية البوليسية، التي لم يضاهه فيها أحد ونشر منها ما لا يقل عن عشرة أعمال تحول بعضها إلى أعمال تلفزيونية، ويستحق الباقي نفس الشيء،تكريما للمؤلف واستفادة من جودة أعماله ورصانتها.

وقد خلف المشمول برحمة الله قائمة من الإصدارات، بينها "الحوت الأعمى" و"الحياة الخاصة" و"مخالب الموت" و"حلم جميل" و"ضحايا الفجر" و"أم طارق" و"بيت الجن" و"اغتيال الفضيلة" و"القديسة جانجاه".. فضلا عن جملة إسهامات ودراسات في المجال القانوني.   

 وارتبط الراحل بصلات إنسانية وأدبية رفيعة مع رموز الساحة الإبداعية والإعلامية على حد سواء في المغرب.

رحم الله الفقيد الكبير وجعل مثواه جنات الخلد وألهم ذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

WWW.ACHAWARI.COM

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المقاطعة والفن..ليس هناك أقصر من حبلي الجهل والتغليط

التيار التصحيحي يعري موخاريق تماما أمام نقابات العرب

حمودي يسأل حزب البام: ماذا فعل الله بأكاديمية بنعدي؟

أنا من جيل "الجفاف والخيبات"..هذا هو الحسن الثاني الذي أعرف

العار على جطو..شكاية ضد "خرق" للزعيم الخارق موخاريق

عن حزب "النكاح الوطني" وجورج غالاوي والزفزافي أكتب لكم

ميلودي حمدوشي يترجل عن دنيانا تاركا الرواية البوليسية يتيمة

طنجة: أبواب الأمن المفتوحة..تفاعل لافت للمواطنين ووفاء معتبر لروح حمدوشي

أمن طنجة يحقق في معركة "بني عبس البلايا"..سيوف وكريموجين

الاتحاد الرياضي البيضاوي يحرز كأس العرش.."مزيانة للطاس"

ميلودي حمدوشي يترجل عن دنيانا تاركا الرواية البوليسية يتيمة





 
خبر وتعليق

جنود قاعدة بن جرير ينتصرون في معركتهم ضد فيروس كورونا

 
5W

اعتقال رئيس تحرير "أخبار اليوم"..ورائحة " لواط" تفوح

 
ربورتاج

أجمل أيام عمري..نصف يوم ما بين قبة الصخرة والمسجد

 
خارج السرب

أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد

 
صحراؤنا

خبير دولي: بوليساريو تسرق مساعدات إنسانية لمحتجزي

 
فلسطين

غزة..14 عاما حصارا ..تبني ألف غرفة عزل صحي في 14 يوما

 
مدن الملح

"عفو" أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم..ترامب يريد أن يرتاح

 
دولي

تنسيق أمني مغربي/إسباني يطيح بأربعة "جهاديين" ضمنهم

 
ذاكرة

اليوم: ذكرى رحيل محمد الخامس رمز قضايا التحرر والكفاح