بورحيم.."أبو الرمان" يعود إلى شغبه الفيسبوكي في عيد الحب             بركة..فرنسة أم تعريب..الصمت يليق بـ"مخزني أصيل" مثلك             ولد سلمان فوق الكعبة..وأروبا تضع مملكته بالقائمة السوداء للإرهاب             عاهل إسبانيا يحل بالرباط في زيارة للمغرب بدعوة من محمد السادس             قريبا            قريبا           
رصي راسك

وصفات سحرية ومجربة لعلاج أخطر أنواع الإنفلونزا

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

ولد سلمان فوق الكعبة..وأروبا تضع مملكته بالقائمة

 
تمغرابيت

بورحيم.."أبو الرمان" يعود إلى شغبه الفيسبوكي في عيد

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

عاهل إسبانيا يحل بالرباط في زيارة للمغرب بدعوة من محمد

 
مجتمع مدني

بركة..فرنسة أم تعريب..الصمت يليق بـ"مخزني أصيل" مثلك


مغرب يوسفي مستعار وبنكيران منهار وأخنوش تجار وعماري

 
 

مغرب يوسفي مستعار وبنكيران منهار وأخنوش تجار وعماري جرار


أضيف في 02 فبراير 2019 الساعة 12 : 22



الشوارع

 إذا استعصى عليك فهم حجم ومخاض لحظة سياسية أو حزبية ما فلا تنتظر من ساسة الصف الأول أن يفتح الله عليهم بقول يجلو الغموض أو يمسح الغبار عن الفهم والإفهام.

دعك من هؤلاء وانظر إلى ما يتسرب بوعي أو بلا وعي على لسان ساسة الصف الثاني أو الثالث، أو قل الأذرع أو الأبواق المحسوبة على "الزعماء".

بينما جمع بنكيران في بيته شلة منتقاة من الصحافيين المقربين، نشر موقع "اليوم 24" مقال رأي لبلاد التليدي،موظف التعليم  الذي ظهر بين الصحافيين وهو "يمغط رجليه" معا لصيقا ببنكيران.

نختار لكم الفقرة التالية من مقال التليدي حول "اليوسفي المستعار"، و التي نقدر أنها تقول أشياء كثيرة بالتلميح، القريب من التصريح، وتكشف ما يعتلج في صدور أل البيجيدي هذه الأيام، دون أن يصل صاحب المقال إلى جرأة كسرة الجرة بالجرة:

 "معركة السياسة اليوم في المغرب، ليست بين عفة اليوسفي ومصداقية بنكيران، فالرجلان معا، ينتميان إلى مدرسة الإصلاح، بل مدرسة الإصرار والعناد في مواجهة الجيوب المناهضة له، إنما المعركة اليوم، مع الذين يحاولون العودة بالمغرب إلى الوراء، إلى ما قبل دستور فاتح يوليوز، بل الذين يريدون كشط سبع سنوات من السياسة، من تاريخ المغرب، ومحاولة شيطنتها وتصويرها كما ولو أنها كانت أسوأ لحظات السياسة، مع أنها هي التي ساهمت في نجاة المغرب وإنقاذه من كابوس مرعب.

 جوهر الصراع اليوم، بين قوى الإصلاح ولوبيات الضغط من جماعات المصالح، فضلا عن خدمها السياسيين، الذين يبذلون كل الجهود من أجل مساعدتهم بإنتاج المقولات والحجج لهزم الإصلاحيين، شعارهم في ذلك ضرب الإصلاحيين بالإصلاحيين، وتعميق تناقضاتهم، مع العلم أنهم إن قضوا على لحظة بنكيران، فلن يستبدلوها بلحظة اليوسفي ولا بلحظة أي إصلاحي من طينتهم، وإنما سيحلون محلها لحظة من أسوأ لحظات المغرب، هي أسوأ من لحظة إلياس العماري التي كانوا يجتهدون لتحقيقها، بل، ربما، أسوأ حتى من لحظة أخنوش التي لم يساعف القدر في إحلالها رغم جهود التلميع والتزيين والآلة الإعلامية الضخمة الخادمة".

 تعليق:

بمنطق رأي على رأي، فإننا نرى أن معركة السياسة بالمغرب اليوم، مثلما كانت بالأمس وستكون حتما غدا هي حرب طاحنة بين تجار الدين والسياسة وشعب مغلوب على أمره.

حرب طاحنة بين الجهل المركب ومشروع الوعي الحقيقي المغيب المحارب.

حرب ماحقة بين أبناء وبنات الحلال و لقطاء ولقيطات الأزقة السياسية.

حرب لا هوادة فيها بين أهل القناعة وآكلي السحت السياسي. بين أبناء الوطن و بين مصاصي دمه.

يكفي.

www.achawari.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بالمغرب فقط يتعايش ماركس وابن تيمية في السكن والعمل والبرلمان والحكومة

للامريم تتفقد حصيلة 3 عقود من العمل خدمة لحق الطفل في التلقيح

إلى فلسطين.. من القنيطرة مرورا بتونس فمطار الملكة علياء

ردا على "ذي إيكونوميست"..صفر مكعب لبريطانيا في مجال القيم الإنسانية

دار الكداري أو "كرنفال الغيس" بعيون صحيفة أمريكية

شدوا الأحزمة..البنوك ترفع الفائدة على قروض العقار

وزير الأوقاف..ماذا لو خصصت الـ 14 مليارا للولي الصالح "البحث العلمي"

بعد 43 سنة على المسيرة..منصة لتكوين مدافعين عن مغربية الصحراء؟

صوت الحكمة..ملك الزولو يدعو لتقوية العلاقات بين المغرب وجنوب أفريقيا

وصفة سهلة لتوفر الدولة 45 مليار دولار لبناء مغرب جديد

مغرب يوسفي مستعار وبنكيران منهار وأخنوش تجار وعماري جرار





 
خبر وتعليق

الاتحاد الأوروبي..المغرب يكسب جولة اقتصادية بطعم

 
5W

تقاعد بنكيران..من يرفض للملك عطاء أو يتخلف عن دعوة

 
ربورتاج

من رام الله إلى القدس..صمت ناطق بلغات الدنيا..والكلمة

 
خارج السرب

أخنوش: عندما يكون بحزبك "بلير" أو تاتشر" استعن

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

المغرب يقاتل الحمى القلاعية.. ويلقح مليون "ابهيمة"