إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات المغاربة علنا؟             أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية "برلمانية"             صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين يشتريك؟             اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد الوطني             قريبا            قريبا           
رصي راسك

"يوميات كورونا"/15..بلقصيري: قصتي مع الجوع والبرد..

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

إلى النيابة العامة: ما قولكم في من "يتغوط" على مقدسات

 
تمغرابيت

الفزازي يحرك الفار في عب رئيس موريتانيا بعد تهنئة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

الأمن: بيت الريسوني فتش بموافقته..النقابة..في انتظار

 
مجتمع مدني

قبل "التعاقد" المغاربة يتمنون "تقاعد" حزبيين من حقبة


الهولدينغ الملكي يقدم مساعدات غذائية لآلاف الأسر

 
أسواق

رغم الركود العالمي..الدرهم المغربي "دافع كبير" على

 
ما رأيكم ؟

أبناك المغرب..وحش ينهش الاقتصاد وهمه هو الربح ثم الربح

 
فوانيس

التهمة: خائن للماضي والحاضر عميل مأجور لدى المستقبل

 
ميديا

صحف المغرب حائرة: نطبع أم لا نطبع؟...يا ورق مين

 
رياضة

حمد الله نموذج للرياضي المغربي المتصبب عرقا وحسا

 
 

إعفاء مندوب الصحة بالسراغنة..قدر الكفاءات التي لا تنتمي إلا لوطنها وضميرها


أضيف في 21 ماي 2020 الساعة 41 : 02



الشوارع/متابعة

في وقت تتسابق فيه حكومات العالم بأسره على اقتناص الكفاءات الطبية والعلمية لمكافحة فيروس كورونا وما بعدها من آثار وخيمة على الإنسان،وتثمن الكوادر الطبية لمزيد من العطاء لربح رهان مصيري لبقاء الجنس البشري فوق الأرض، يسير مسؤولونا في اتجاه تأبيد "الطريقة البلدية" التي تقول بـ"حكمة" مفادها "سوس عليا لي مشادش معانا الخط"، وفي الحقيقة هي خطوط كثيرة ملتوية مثل الأفاعي تلتقي رؤوسها في المصالح الضيقة والشخصية،وأكثر شيء يمقته مسامير الميدة هو الكفاءة والاستقامة.

ومن عجائب مغرب به كائنات تحارب الحاضر والمستقبل أن يتم إعفاء الدكتور مولاي عيد المالك المنصوري من منصبه كمندوب جهدي لإقليم قلعة السراغنة، في وقت أوصل فيه الحالة الوبائية للمنطقة إلى صفر حالة، فكان جزاؤه بـ"صفر" عرفان بالجميل.

كنا نظن أن وزير الصحة، خالد ايت الطالب، سيكون وزيرا مختلفا، لكنه أثبت العكس تماما بإقدامه على قرار  أعفاء المندوب الاقليمي للصحة بقلعة السراغنة من مهامه بشكل عجائبي، تماما كما فعل مسؤولون كثر في مجالات لا حصر لها مع أية كفاءة أطلت برأسها ووجهها المشع على مغرب المستقبل الممكن.

وبينما يلتزم المنصوري الصمت بعد هذا القرار، فإن مميزاته وشهادات المسؤولين من أصغرهم إلى عامل الإقليم، مرورا بالحلقة الأساس، وهي المواطنون الذين لاحظوا الفرق في التسيير والعمل والمعاملة منذ تولي الرجل مهامه في تلك الربوع من المملكة، كلها أصوات تتحدث نيابة عنه أمام قرار جائر لا مبرر له خصوصا في هذه الظرفية الحرجة.

 مما لا شك فيه أن المنصوري باستقامته وروح التطوع التي تربى عليها لم يكن ليسكت عن الأوضاع الصحية في الإقليم ولا جدال أنه كتب عنها تقارير مفصلة لوزير الصحة أملا في علاج كل أمراض القطاع بالإقليم.ومثل هذه الشجاعة أبدا لا تروق بل تزعج لمن يفضلون بقاء الوضع كما هو فيعمدون إلى الطرق السهلة وهي التضحية بمن يبتغي الإصلاح والتغيير بدل رش الوضع الموبوء بمبيدات المحاسبة والمعقول.

  إن "جرائم" المنصوري التي يستحق عليها الإعدام المهني والوظيفي كثيرة ولكن أبرزها:

ــ العمل الإداري الدؤوب في تواضع الطبيب المتفهم لطبيعة المهنة والمقدر للضغوطات التي يعانيها مرؤوسوه المشتغلون معه، في حين هذا سلوك مرفوض و "الصح" أن يكون متعجرفا أنانيا جلفا قاسيا..

ــ العمل كمسؤول إداري أقليمي مقرونا بالممارسة الميدانية كطبيب جراح، وهو ذنب لا يغتفر...و "الصحيح" أن يتعالى عن ذلك العمل وأن يقتل في روحه حب المهنة وإنقاذ الأرواح بيديه اللتين أجرتا ألف ومئات من العمليات.

ــ نشر ثقافة العمل التطوعي التي تشهد عليها قافلته إلى الحسيمة أيام الزلزال، وهي حكايات تستحق أن تروى..بينما "الأصل" أن يقطع مع أي تطوع وأن ينظر بدل هذا "الهراء" إلى الكيفيات التي يمكن أن "يدير بيها علاش يولي" ويضرب حساب "دواير الزمان" ولم لا أن يدخل في صفقات صمت وتواطؤات تؤدي إلى توافقات والنتيجة "يدير لاباس ومريضنا ما عندو باس" ولهلا يداوي شي مروكي.

 

  www.achawari.com







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من العيون..رسالة المغاربة للعالم: الصحراء لنا واليد على الزناد

الداودي يدخل التاريخ الفضائحي من باب "الوقفة بالكبوط الوزاري"

يا حكومة..وصفة وحيدة فقط ستنفعك مع جيل لا يخاف..

ترقيات وعزل وتوبيخ وإنذارات في صفوف أطر وزارة الداخلية

الملك يأمر بتجنيد آلاف الشبان ويعين سفراء وولاة وعمالا جددا

بركة..فرنسة أم تعريب..الصمت يليق بـ"مخزني أصيل" مثلك

بعد "تقاعدكم" و ملف "تعاقدكم" إنهم يحومون حول "بوطاكازكم"

"نداء النكبة"؟..البام يفشل في اختبار لجنة التحضير لمؤتمره

بعد إحضارة بالقوة..بوعشرين: النيابة تنتقم مني..نائب الوكيل : حاشا لله

العدل والإحسان تراهن على الشارع..السبت:صيحة أخرى بوادي النوم

إعفاء مندوب الصحة بالسراغنة..قدر الكفاءات التي لا تنتمي إلا لوطنها وضميرها





 
خبر وتعليق

جنود قاعدة بن جرير ينتصرون في معركتهم ضد فيروس كورونا

 
5W

اعتقال رئيس تحرير "أخبار اليوم"..ورائحة " لواط" تفوح

 
ربورتاج

أجمل أيام عمري..نصف يوم ما بين قبة الصخرة والمسجد

 
خارج السرب

أعراض جانبية لفيروس كورونا: وحم "حكومة وحدة " وملكية

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

اليوبي يوضح كيف بدأ فيروس كورونا يتقهقر على الصعيد

 
صحراؤنا

خبير دولي: بوليساريو تسرق مساعدات إنسانية لمحتجزي

 
فلسطين

غزة..14 عاما حصارا ..تبني ألف غرفة عزل صحي في 14 يوما

 
مدن الملح

"عفو" أبناء خاشقجي عن قتلة أبيهم..ترامب يريد أن يرتاح

 
دولي

تنسيق أمني مغربي/إسباني يطيح بأربعة "جهاديين" ضمنهم

 
ذاكرة

اليوم: ذكرى رحيل محمد الخامس رمز قضايا التحرر والكفاح