الإمارات..طرد الأسر العربية و توطين العلماء يجتمعان في قلب واحد             موسم الشكوى من اختراق الهواتف مستمر..بوبكر الجامعي: تا حنا             الفرنسة بزز..وسياسة وضع الكيدار وراء الشاريو.. أرّا سير             "يوتيوب" لم يأمر بمعاداة السامية ولم تسؤه جحافل "ولد لكرية"             قريبا            قريبا           
رصي راسك

"بدون لغة خشب": الرمضاني سيظل في"قفص الاتهام" حتى لو

 
الشوارع TV

قريبا

 
عين الإبرة

"يوتيوب" لم يأمر بمعاداة السامية ولم تسؤه جحافل "ولد

 
تمغرابيت

"عاش الشعب"..المعتصم: لا للتهجم على الملك لا للرداءة

 
البحث بالموقع
 
المغرب الرسمي

مناسبة عيد المولد النبوي الشريف..الملك يعفو عن مئات

 
مجتمع مدني

جربوا وصفة "دعه يحتج دعه يعبر..الحرية المسؤولة لا تضر"


الحماموشي ومن معه..مخابرات تملك مفاتيح البيت لن تضطر

 
أسواق

فضيحة مدوية..حماة المستهلك: جراثيم بـ"سيدي حرازم" تهدد

 
ما رأيكم ؟

شاهد من أهلها.. "البيجيدي" فقد البوصلة وماض إلى التآكل

 
فوانيس

من ثنايا ظلام اليأس..نجم عالم مغربي شاب يسطع من قطر

 
ميديا

موسم الشكوى من اختراق الهواتف مستمر..بوبكر الجامعي: تا

 
رياضة

"الطاس" يمتطي ظهر "الفار"... نحو نهائي كأس العرش

 
 

المغرب عاريا أمام المرآة..في كلام الملك رائحة مرحلة "فتح كل الملفات"


أضيف في 11 أكتوبر 2019 الساعة 47 : 22



أحمد الجـــلالي

علمتني السياسة، حينما اقتربت من مستنقعاتها، وكرهت "جد بوها ومله أمها"، ألا شيء فحسب قانون "اللعبة" دائم في منطق الدولة والفرقاء على حد سواء.

الإسلامي المتشدد المتزمت، القادم إلى الكرسي على ظهر "الشعب الإخواني" قابل للتليين و"التدليك" ليزداد تشببا وثراء،وتصبح مواقفه من أعداء وخصوم الأمس أشهى من لقاء السمن مع العسل الحر المسمى "دغموس".

"اليساري الديالكتيني الشيوعي الماركسي المادي تاريخاني.." لاحظوا كم هي طويلة عناوينهم، مستعد لتقصيرها أو حذفها مقابل "قصارة" مع أحد ممثلي أصحاب الوقت وتلقي وعد بمقعد أو ريع معتبر.

االيبرالي الرأسمالي البورجوازي الحر..راقص على كل الحبال: ليبرالي حد الإباحية الاقتصادية تحت الطلب، محافظ حد التزمت عند الضرورة، وطني إن اقتضت المصلحة، عولمي إن تطلب الأمر.

الملحد المتطرف ، يرنو ببصره إلى يوم تبيض فيه الأبدان والوجوه تحت السلاهم وتحت قبة المحظوظين في بر الأمان بالعاصمة. هو الحداثي الذي لا مشكلة عنده في السجود والركوع والذهاب للحج "وعلاش لا؟" لأن منطق "تدليك الديالكتيك" عنده لا يتعارض مع "عصر البخار" ولا عهد البخاري.

اليميني المتحذلق، كائن مصلحي ورث البركة أبا عن جد. لا مذهب يحكمه غير "شحال وبشحال واش طار لي في حقي"، دينه المال وديدنه تراكم الثروة في حساباته المنتفخة إلى درجة التعفن.

المناضل العضوي الذي يزعم أنه عملة نادرة، قابل للصرف في أقرب بنك قيم، الشرط الأوحد عنده هو تمكينه من موقع داخل التنظيم مع قسط من الكعكة.

والدولة..ماذا عن الدولة؟

هي صاحبة أقوى نادي تدليك في الدنيا:

ــ الهراوة مساج مع فصيلة "تتمسح" جلدها وفقدت حاسة "التفاعل الإيجابي"

ــ السجن كأحد "طرق العلاج" لفصيلة قال عنها المختبر العلمي للدولة "لا أمل"

ــ المال بلسم ومعقم ومشحم ومزفت الأبدان والعقول. هي تعلم أن بالخلق فصيلة يمكن أن تعول عليها وتضمن طاعتها وفعاليتها..ولا سبيل لذلك لاستمرار "المرفق" غير تعليفها.

ــ المنصب وصفة سحرية مع كثير من رموز النخب، أولئك الذين يعانون فقرا مزمنا في الشعور بالإحترام، ولا يحسون بتوازن الشخصية إلا "بالإنتصاب" فوق كراسي المسؤولية.

وهكذا تبدو الدولة دوما في وضع ليس بالضرورة مريحا تماما: عليها أن تقرص الأذن، وتلعب دور الأم الرؤوم، والأب القاسي، والمعلم صاحب الفلقة، والطبيب المداوي، و الجد الحكيم، والسجان الجهنمي، وصاحب الكرم الحاتمي...كي تستمر الدولة ويستمر النظام ويستمر المجتمع.

 علمني انخراطي القديم مع الطبقات الدنيا للمجتمع من بدوها وحضرها أن "اشعيبة" وابن اشعيبة حتى وإن درس وحصل على الشهادات العليا فهو دائم الشعور بالدونية أمام الطبقات الأخرى، وطموحه لا يمكن أن يتجاوز سقف الوظيفة، ولذا لم ولن أثق ــ سياسيا وفلسفيا ــ في فصيلة رأيتها تطعن من تقدم الصف دفاعا عنها، وشاهدتها أول الشامتين في من راحوا ضحايا للنضال باسم الطبقة المسحوقة..وسير وسير.

علمتني التجربة أن الجماهير الحزبية هي فعلا "كتلة" انتخابية، وهي "كلكومة" مخدرة بأنواع كثيرة من الحشيش: حشيش الوعود، حشيش الأحلام، حشيش التمثيلية محليا وجهويا، حشيش البطن، حشيش البقشيش، حشيش الترقي، حشيش القرب من الكبار..ولأنهم مخدرون فلا تستغرب منها أي تصرف في أي اتجاه.

سبب توارد وليس نزول هذه الخواطر هو اللحظة السياسية التي يعيشها المغرب هذه الأيام بعد ترميم الحكومة وبروز أسماء جديدة التحقت بها ورحيل آخرين عنها. أتابع بحكم المهنة وبحكم طبيعتي كل ما يروج، وما يعبر عنه الفرحون والمفجوعون على حد سواء.

هناك من ناح وصاح وشعر بالكون ينهار فوق رأسه فقط لأن صاحب النعمة، "سيادة الوزير" لم يعد وزيرا.

هناك من هلل واستبشر ليس لأنه سيستفيد من قدوم فلان أو استوزار فلانه، لا ليس هذا، ولكن لأن ذلك الفلان أو تك العلانة فضلا عليه "علانا" يرى هو أنه أجذر منه بالمال والقرب وحتى الحياة..وهاهم رحلوا ورحل معهم محسوده.

هناك من صفق ورقص وصعد القعدة وجذب حتى أغمي عليه ليس لأنه حمدوشي أو عيساوي، لا بل لأن "الوجيبة جات"، وهاهو الديوان فتح أمامه خلال عامين وهاهي الدنيا ضحت، وعلى علي بابات كثيرين أن يسرعوا في قضاء المآرب لأن سنتين لا تكفيان لتحقيق الكثير: الترسيم،التدبير على الرأس، ألحاق الأمل والمقربين، الصرف، الصفقات، الهمزات واللمزات.

 هذه الفسيفساء هي المغرب، هي المجتمع، هي الشعب، هي الأمة، هي الخليط الذي تصنع من النخب، هي المشتل الذي نبتت فيه أعشاب سياسية منها الوزراء والبرلمانيون والحكومة الذين خاطبهم الملك اليوم في افتتاح الدورة الخريفية.

عسى أن تكون الدولة قررت فعلا، وبكل حزم وعزم، الانتقال إلى السرعة القصوى لفرض التغيير الإيجابي  وقطع شجرة الفاسدين المفسدين، كي تنبت شجرة الأخيار الصادقين ويزهر ربيع المغرب..الذي أمسى خريف "فعايل تريكة الخونة" يتربص به في كل الزوايا والدروب، وفي منعرجات كل الأزقة الضيقة المظلمة ليجهز عليه تحت جنح الظلام، أملا في إلصاق التهمة بمجهول..وحفظ الملف.

أشم في كلمات الخطب الأخيرة للملك رائحة مرحلة أزفت عنوانها الأبرز: فتح كل الملفات.

WWW.ACHAWARI.COM

 

 

 

 

 

 

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد اليمن..نظام بن سلمان يتفرغ لقصف شرف المغربيات

الحكامة الأمنية: صلاح الحال من صلاح رأس المؤسسة

"رصي راسك" فأنت في الشوارع ولا شيء يخفى

دردشة مع سعيدة الحاجي.. المغربية الوحيدة بالرأس الأخضر

بعد أسطوانة "التحكم".. "العدالة والمعاصرة" مقابل " الأصالة والتنمية "

أسامة فوزي صاحب "عرب تايمز" الأمريكية يفزع لسمعة المغرب

الحكومة خائفة من مساواة أعضائها بالمواطنين أمام القضاء الجنائي

الخلفي يقاضي موقعا و يمنح التعويض لجمعية أعمال الصحافة المكتوبة

ربورتاج بدأ من القنيطرة ومر بتونس وعمان وانتهى في القدس

هيأة حماية المال العام..المحامي طارق السباعي في ذمه الله

المغرب عاريا أمام المرآة..في كلام الملك رائحة مرحلة "فتح كل الملفات"





 
خبر وتعليق

فضيحة جديدة للوزير عبيابة بموريتانيا..من يفرمله قبل

 
5W

التامك يتهم AMDH بالعمالة..والمعتقل الحود: معركة قريبة

 
ربورتاج

بمدخل "الأقصى" مقبرة الرحمة وحاجز صهيوني لمخلوقات بلا

 
خارج السرب

الفرنسة بزز..وسياسة وضع الكيدار وراء الشاريو.. أرّا

 
تابعونا على الفيسبوك
 
مدن وبوادي

بفضل معلومات استخباراتية..أمن القنيطرة "يقرقب على"

 
صحراؤنا

في ذكرى المسيرة..محمد السادس يعلنها: 163 دولة لا تعترف

 
فلسطين

"تطبيع مع ثمر صهيوني المذاق".. يجر ويحمان للمتابعة

 
مدن الملح

الإمارات..طرد الأسر العربية و توطين العلماء يجتمعان

 
دولي

الرئيس أردوغان يرحل إلى أروبا وأمريكا نفاياتهما

 
ذاكرة

45 يوما كاشو..تفتح سيرة ماضي السجين/السجان..التامك